الرئيسية » Top » المقاومة الفلسطينية تلتحم مع قوات الإحتلال الصهيونية في جباليا ورفح..

المقاومة الفلسطينية تلتحم مع قوات الإحتلال الصهيونية في جباليا ورفح..

تواصل فصائل المقاومة الفلسطينية تصديها لقوات الإحتلال في مختلف محاور القتال، في جباليا، شمالي قطاع غزة، وفي مدينة رفح، جنوبي القطاع، حيث تصطاد جنود الاحتلال وآلياتهم، وتخوض اشتباكات ضارية معها من مسافات قريبة، بالأسلحة المتنوعة، وتقصف تجمعاتها أيضاً.

عسقلان تحت النيران واشتباكات في جباليا
وفي التفاصيل، أعلنت كتائب القسام – الجناح العسكري لحركة حماس، استهدافها عسقلان برشقة صاروخية رداً على مجازر الاحتلال بحق المدنيين.

وفي شمالي قطاع غزة أيضاً، وتحديداً في معسكر جباليا شمالي قطاع غزة، استهدفت الكتائب دبابتي “ميركافا” بقذيفتي “الياسين 105” في شارع “أبو العيش”.

وفي منطقة أبو زيتون بمعسكر جباليا، استهدفت كتائب القسام جرافة عسكرية من نوع “D9” بقذيفة “الياسين 105”.

وبالتزامن، نشرت الكتائب مشاهد من التحام مجاهديها مع جنود الاحتلال وآلياته في محاور شمالي القطاع.

كذلك، تمكن مجاهدو سرايا القدس – الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي، من استدراج قوة كبيرة خاصة للاحتلال لكمين محكم ومركب في شارع سوق الذهب في المدينة، والإجهاز عليها من نقطة صفر.

كما تمكن مجاهدو السرايا من تفجير عبوة “برق” في “جرافة D9″، فجر اليوم، في منطقة أبو زيتون في معسكر جباليا شمالي القطاع، بالإضافة إلى قنص جندي إسرائيلي يتحصن في أحد المباني في المنطقة ذاتها.

وفي معسكر جباليا أيضاً، استهدفت السرايا بوابل من قذائف الهاون النظامي “عيار 60” قوة راجلة في امتداد شارع “أبو العيش”.

بدورهم، يخوض مجاهدو كتائب شهداء الأقصى اشتباكات ضارية مع قوات الاحتلال في محور التقدم بمحيط مدارس أبو زيتون شرقي مخيم جباليا.

وبالتوازي، تجددت الاشتباكات بين المقاومة و”جيش” الاحتلال في شارع المدارس وشارع السكة شرقي مخيم جباليا.

وأعلنت كتائب الشهيد أبو علي مصطفى، من جهتها، قنص جندي في محيط “أبو زيتون” في مخيم جباليا أيضاً.

معارك تدور وجهاً لوجه في رفح
أمّا في رفح جنوبي قطاع غزة، يدير المقاومون معارك ضارية وجهاً لوجه مع قوات الاحتلال شرقي المدينة، حيث تتركز الاشتباكات في حي السلام و”شارع جورج”.

وفي هذا الإطار، أعلنت كتائب القسام استهدافها ناقلة جند ودبابة إسرائيلية بعبوتي “شواظ” بمنطقة حي السلام شرق مدينة رفح جنوب قطاع غزة.

كما دكّت الكتائب قوات الاحتلال الموجودة داخل معبر رفح البري جنوبي قطاع غزة بقذائف الهاون، بالإضافة إلى تفجيرها منزلاً جرى تفخيخه مسبقاً في قوة إسرائيلية خاصة، وإيقاع أفرادها بين قتيل وجريح في شارع “جورج” شرقي رفح.

أيضاً، أعلنت كتائب القسام تفجير عين نفق فُخِّخت مسبقاً بقوة هندسة من “جيش” الاحتلال حاولت الدخول لعين النفق، مؤكّدةً إيقاع أفراد القوة بين قتيل وجريح في محيط محطة القدس شرقي مدينة رفح جنوبي قطاع غزة.

بدورها، أكّدت سرايا القدس استهدافها بوابل من قذائف الهاون النظامي “عيار 60” جنود وآليات الاحتلال المتقدمة في محيط المقبرة الشرقية شرقي رفح.

من جهتها، دكّت كتائب شهداء الأقصى جنود وآليات الاحتلال المتوغلة في محور القتال داخل معبر رفح البري بقذائف الهاون من العيار الثقيل.

وبالتزامن، أوردت وسائل اعلام العدو أنباءً عن دوي صفارات الإنذار في مستوطنات “سديروت” و”إيفيم” و”نير عام” بسبب إطلاق صواريخ من قطاع غزة.

وأظهرت صورة انبطاح عدد من الإسرائيليين بسبب دوي صفارات الإنذار في “سديروت” خلال مسيرة داعمة للاستيطان في قطاع غزة.

الاحتلال ينقل إصاباته بالمروحيات
وقد أفادت وسائل اعلام صهيونية بهبوط مروحية عسكرية في أحد المستشفيات في القدس وهي تنقل جنوداً جرحى من قطاع غزة.

وأضافت أنّ مروحية هبطت في مستشفى “بيلينسون” ونقلت 5 جنود إلى 3 سيارات إسعاف من بينهم جندي مغطى بالكامل أعلن عن مقتله.

واعترف الإعلام الصهيوني بإصابة 22 جندياً إسرائيلياً خلال الساعات الـ 24 الماضية، بينهم 15 جندياً في قطاع غزة.

وأمس، أقرّ المتحدث باسم “الجيش” الإسرائيلي بإصابة 8 من الجنود والمتعاملين مع “الجيش” في غزّة، خلال 24 ساعة، وجميعهم في حالة خطرة.

ومن بين المصابين جندي من لواء “جفعاتي” شمالي غزة، و2 من لواء “غولاني” في منطقة حدود غزة، بالإضافة إلى إصابة جنديين من وحدة “يهلوم”، في معارك جنوبي القطاع.

واعترفت المتحدثة باسم مستشفى “بيلينسون” بنقل 4 مصابين من مناطق القتال، خلال يوم أمس، بينها حالات ميؤوس منها وخطرة إلى “بيلينسون” بالمروحية.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

السيد الخامنئي: التشييع المهيب للشهداء أظهر أن الشعب الإيراني حي وملتزم بشعارات الثورة الاسلامية

قال قائد الثورة الاسلامية السيد علي الخامنئي إن التشييع المهيب للشهداء أظهر أن الشعب الإيراني ...