الرئيسية » Top » كرواتيا تحصل على المركز الثالث في كأس العالم 2022 بفوزها على المغرب 2-1

كرواتيا تحصل على المركز الثالث في كأس العالم 2022 بفوزها على المغرب 2-1

حصل منتخب كرواتيا على المركز الثالث في كأس العالم 2022 عقب فوزه اليوم السبت على المنتخب المغربي 2-1 في المباراة الترتيبية التي جرت بملعب خليفة الدولي.

وفي الشوط الأول منح يوسكو غفارديول التقدم لكرواتيا بضربة رأس بعد سبع دقائق من البداية بعد تمريرة من إيفان بريشيتش.

لكن التقدم الكرواتي لم يدم سوى لدقيقتين إذ أدرك أشرف داري التعادل للمغرب بعدما استفاد من ركلة حرة حاول لوفرو ماير إبعادها لكنه وصلت إليه ليهز الشباك.

وأعاد أورشيتش التقدم للفريق الأوروبي بتسديدة رائعة من داخل منطقة الجزاء في الزاوية البعيدة لمرمى ياسين بونو في الدقيقة 42.

وحاول “أسود الأطلس العودة إلى المباراة، واندفع رفاق حكيم زياش نحو الهجوم في الشوط الثاني، ولكن محاولاتهم فشلت في إدراك التعادل.

وتواجد منتخب كرواتيا في المربع الذهبي لكأس العالم للمرة الثالثة في تاريخه والثانية على التوالي، وسبق له بالميدالية البرونزية في نسخة المسابقة عام 1998 بفرنسا، قبل أن يفاجئ الجميع في النسخة الماضية بحصوله على المركز الثاني، عقب خسارته 4-2 أمام فرنسا في النهائي.

والتقى المنتخبان بالجولة الافتتاحية للمجموعة السادسة في 23 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، على ملعب البيت، حيث انتهت المواجهة بينهما بالتعادل بدون أهداف، ليتكرر الصراع بينهما من جديد الآن في مباراة تحديد المركز الثالث.

وتصدر منتخب المغرب جدول ترتيب مجموعته برصيد 7 نقاط، عقب فوزه على بلجيكا وكندا وتعادله مع كرواتيا، قبل أن يطيح بمنتخب إسبانيا، بطل كأس العالم عام 2010، بركلات الترجيح بعد تعادلهما بدون أهداف في الوقتين الأصلي والإضافي.

وواصل المنتخب المغربي مفاجآته بعدما تغلب 1- صفر على نظيره البرتغالي، بقيادة نجمه المخضرم كريستيانو رونالدو في دور الثمانية، لكنه اصطدم بالمنتخب الفرنسي في الدور قبل النهائي، الذي قادته خبرة نجومه للصعود للمباراة النهائية.

وكان منتخب كرواتيا تأهل لمرحلة خروج المغلوب في المونديال الحالي، بعدما حل في المركز الثاني بترتيب المجموعة السادسة برصيد 5 نقاط، حيث تعادل مع المغرب وبلجيكا سلبيا، فيما تغلب 4-1 على كندا.

وتغلب المنتخب الكرواتي على نظيره الياباني بركلات الترجيح في دور الـ16، بعدما انتهى الوقتان الأصلي والإضافي لمباراتهما بالتعادل 1-1، ليقصي بعد ذلك المنتخب البرازيلي في مفاجأة من العيار الثقيل بنفس السيناريو في دور الثمانية.

وتوقفت الطموحات الكرواتية عند حدود الدور قبل النهائي، عقب خسارته القاسية 3-صفر أمام نظيره الأرجنتيني، ليفشل في تحقيق حلم جماهيره بالصعود للمباراة النهائية في كأس العالم للنسخة الثانية على التوالي.

وكانت مباراة المنتخبين المغربي والكرواتي في مرحلة المجموعات هي الثانية بينهما على الصعيدين الرسمي والودي، حيث سبقها لقاء آخر جمعهما في بطولة الملك الحسن الثاني الودية الدولية عام 1996، حيث انتهى بتعادل الفريقين 2-2، قبل أن يفوز المنتخب الأوروبي 7-6 بركلات الترجيح.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

المعارضة التركية تعد بوضع حدّ لصلاحيات الرئيس في حال فازت بانتخابات أيار/مايو

تعهّد التحالف المعارض للرئيس التركي رجب طيب إردوغان الاثنين بإعادة إرساء النظام البرلماني مع رئيس ...