الرئيسية » Top » الإيرانيون يصوتون في انتخابات مجلسي الشورى وخبراء القيادة

الإيرانيون يصوتون في انتخابات مجلسي الشورى وخبراء القيادة

بدأ الإيرانيون، منذ صباح اليوم الجمعة، بالتوافد إلى مراكز الإقتراع للإدلاء بأصواتهم والمشاركة في انتخابات مجلس الشورى الإسلامي ومجلس خبراء القيادة.

وفتحت مراكز الاقتراع أبوابها، أمام الناخبين في انتخابات الدورة الثانية عشرة لمجلس الشورى الإسلامي والدورة السادسة لمجلس خبراء القيادة.

وانتهت عند الساعة الثامنة صباحا بتوقيت طهران، يوم أمس الخميس، الفترة الرسمية للدعاية الانتخابية للمترشحين للدورة الثانية عشرة لانتخابات مجلس الشورى الاسلامي والدورة السادسة لمجلس خبراء القيادة.

ويتألف مجلس الشورى الإسلامي (البرلمان الإيراني) من 290 مقعدا، ينتخب أعضاء مجلس الشورى الاسلامي في اقتراع مباشر من الشعب كل أربع سنوات في 208 دائرة انتخابية فردية أو متعددة الأعضاء وتشكل طهران أكبر الدوائرة الانتخابية وحصتها ثلاثون مقعدا. بينما يتنافس 144 مرشحا لنيل 88 مقعدا في مجلس خبراء القيادة.

وأكد المتحدث باسم لجنة الانتخابات محسن إسلامي ان هناك 208 دوائر انتخابية برلمانية، و31 دائرة انتخابية لخبراء القيادة، فيهم حوالي 60 ألف مركز اقتراع، موضحا ان عدد المرشحين لانتخابات البرلمان هو 15 ألفا ولانتخابات مجلس خبراء القيادة 144.

وأضاف ان عدد المؤهلين للإدلاء بأصواتهم، هو 61.172.298 ناخبا، 30.227.165 من الاناث، و30.945.133 من الذكور، كاشفا عن تجهيز أربع دوائر انتخابية بالاقتراع الالكتروني، فيها أكثر من 1700 مركز اقتراع، للمرة الأولى، تمهيدا لتجهيز جميع الدوائر بالاقتراع الالكتروني في الانتخابات المقبلة، ان كانت التجربة ناجحة.

الامام الخامنئي يدلي بصوته
وفي العاصمة طهران، أدلى الإمام السید علي الخامنئي صباح الیوم بصوته في الدقائق الأولی لبدء الإقتراع، داعيا الشعب الإيراني إلى المسارعة في المشاركة في عملية الإقتراع. وأكد الامام السيد علي الخامنئي أن العالم ينظر إلى هذه انتخابات مجلسي الشورى وخبراء القيادة ويترصدها الأصدقاء والأعداء

وشدد الإمام الخامنئي على أن “العالم ينظر إلينا ليرى ماذا ستفضي إليه الانتخابات في إيران، وأرجو أن نسعد الأصدقاء ونحبط مآرب العدو”. وأضاف “أوصي الشعب الإيراني بأنّ يتسابق في الأعمال الخيرية وأن ينتخب في الساعات الأولى”.

السيد رئيسي يؤكد أهمية المشاركة
بدوره، أدلى الرئيس الإيراني السيد إبراهيم رئيسي، صباح الجمعة، بصوته في انتخابات مجلس الشورى الإسلامي ومجلس خبراء القيادة.

ووصل السيد رئيسي، إلى أحد مراكز الإقتراع في العاصمة طهران، حيث أكد بكلمة له أهمية المشاركة في هذه العملية الإنتخابية. ونوه بسير العملية الإنتخابية، فيما أشاد بدور وسائل الإعلام في هذه المرحلة.

دعوات سياسية ودينية لمشاركة شعبية واسعة
وفي السياق، أكد قائد قوة القدس في حرس الثورة الاسلامية العميد إسماعيل قآاني ان “المشاركة القصوى ستعزز أمن البلاد وقدرتها الوطنية وستحبط محاولات العدو المختلفة منذ أشهر لزعزعة المشاركة الشعبية.”

بدوره، أكد وزير الخارجيّة الإيراني حسين أمير عبداللهيان أن “الانتخابات مظهر من مظاهر الاقتدار الوطني لإيران القوية”. ودعا امير عبداللهيان “الشعب الإيراني إلى المشاركة بحماس في انتخابات الدورة السادسة لمجلس خبراء القيادة والدورة الثانية عشرة لمجلس الشورى الإسلامي.”

من جهته، أكد المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية ناصر كنعاني ان “كل ورقة اقتراع للشعب الإيراني ستحث تراب اليأس والاحباط في العيون المضطربة للعدو الشرير وحماة الكيان الصهيوني القاتل للاطفال.”

وقال كنعاني إن “الاستقلال السياسي وعدم التبعية السياسية لكتل ​​القوى الأجنبية كان إنجازا منقطع النظير ضمن مجموعة الإنجازات الرائعة التي حققها الشعب الإيراني نتيجة لانتصار الثورة الإسلامية الإيرانية، والحفاظ على الاستقلال السياسي وترسيخه دائما وبصورة مستمرة يتطلب الحماية والحراسة”.

بدوره، أكد المرجع الديني آية الله ناصر مكارم شيرازي أهمية مشاركة الجميع في الانتخابات. وقال ان “المؤشر لصحوة الشعب هو المشاركة في الانتخابات”.

فيما دعا المرجع الديني آية الله جعفر سبحاني في بيان، مختلف فئات المجتمع إلى المشاركة بحماس في الانتخابات، معتبرا مجلس الشورى الإسلامي ركيزة مهمة في الجمهورية الإسلامية.

من جانبه، دعا المرجع آية الله حسين نوري همداني، الى المشاركة بحماس في هذا الحدث السياسي المهم وقال إننا “على اعتاب انتخابات مجلس الشورى الإسلامي ومجلس خبراء القيادة، وهي انتخابات مؤثرة جدا”.

العملية الانتخابية تسير بشكل مستقر ونسبة المشاركة جيدة جدًا
من جهته، أكّد وزير الإتصالات الإيراني عيسى زارع بور، أن الانتخابات تجري دون أي مشاكل، لافتًا إلى أنّه انقطع الإتصال مع عدد من مراكز محافظة سيستان وبلوشستان بسبب الفيضان.

وفي كلمة له خلال زيارته لأحد مراكز الإقتراع في البلاد، صباح اليوم الجمعة، قال زارع بور إنّ “الإتصال مستمر مع 99.99% من فروع مراكز الإنتخابات، وعملية التصويت مستقرة”.

ولفت الوزير الايراني إلى أنّ “عشرات الفروع التي حدثت فيها مشاكل بسبب الفيضان، يتم حلها”.

وأوضح زارع بور أنّ “الاتصالات تتم بشكل كامل ويتم أخذ الأصوات من الأهالي في الفروع بشكل مستقر”.

وردًا على سؤال حول نسبة المشاركة في الانتخابات حتى الساعة، قال وزير الاتصالات إن “إحصائيات المشاركة جيدة جداً، وسيعلن مسؤولو وزارة الداخلية عن هذه الإحصائيات”.

ونوه إلى أنّ “هذه من المرات الأولى خلال الانتخابات التي يتم فيها إرسال الإحصائيات إلكترونيًا إلى مقر الانتخابات، والتي من خلالها يمكننا معرفة عدد المشاركين وأعمارهم. والأهم من ذلك هو وجود اتصالات مستقرة قائمة الآن”.

وأكّد زارع بور أن “البنية التحتية الانتخابية في البلاد جاهزة تمامًا ولم يتم الإبلاغ حتى الآن، ويمكن للناس رؤية موقع مراكز الاقتراع القريبة منهم من خلال برامج المراسلة الإيرانية فيراستي وإيتا وجاب والذهاب إليها”.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الآلاف يؤدون صلاة العيد في المسجد الأقصى… وتكبيرات العيد تصدح بين ركام غزة

أدّى آلاف الفلسطينيين، صباح الأربعاء، صلاة عيد الفطر السعيد في المسجد الأقصى المبارك، رغم القيود ...