الرئيسية » الاخبار » الخارجية الروسية تستدعي دبلوماسيين أمريكيين

الخارجية الروسية تستدعي دبلوماسيين أمريكيين

استدعت الخارجية الروسية في موسكو دبلوماسيين أمريكيين، وأبلغتهم احتجاجها على تصريحات مستشار الأمن القومي الأمريكي جيك سوليفان بشأن الضربات على روسيا.

وقالت الوزارة: “لقد حان الوقت لواشنطن لتعلم أن أي شكل من أشكال العدوان ضد روسيا سيكون له رد حاسم”.

وأوضحت الوزارة أن سوليفان، على حد قوله، وافق على ضربات القوات المسلحة الأوكرانية على الأراضي الروسية، بما في ذلك شبه جزيرة القرم ومقاطعة بيلغورود.

وأضافت وزارة الخارجية: “أكد الجانب الروسي أن الأعمال العدائية للولايات المتحدة، التي أصبحت منذ فترة طويلة طرفًا في الصراع، قد أغرقت العلاقات الروسية الأمريكية في أزمة عميقة وخطيرة، محفوفة بعواقب لا يمكن التنبؤ بها”.

ووصف دبلوماسيون روس تصريحات مسؤولين أمريكيين بأن واشنطن لا تشجع مثل هذه الهجمات على روسيا بأنها كاذبة. وأشارت الوزارة إلى أن الولايات المتحدة تزود كييف بالأسلحة والمعدات العسكرية لهذه الأغراض.

يوم الأحد الماضي، قال سوليفان إن واشنطن لا تسمح لأوكرانيا باستخدام الأسلحة الغربية لضرب الأراضي الروسية، لكن شبه جزيرة القرم ليست أرض روسية.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

العدو يواصل عدوانه لليوم الـ 250 والفصائل الفلسطينية ترد على مقترح الصفقة

سلّمت المقاومة الفلسطينية ردّها الرسمي على المقترح الأميركي – الإسرائيلي لصفقة تبادل الأسرى، للوسيطين القطري ...