الرئيسية » Top » المقاومة الإسلامية تمطر قواعد ومواقع العدوّ شماليَّ فلسطين المحتلّة بعشرات الصواريخ

المقاومة الإسلامية تمطر قواعد ومواقع العدوّ شماليَّ فلسطين المحتلّة بعشرات الصواريخ

اَفادت وسائلُ اعلامِ العدوِّ عن تعرّضِ مناطقَ واسعةٍ في المستوطناتِ شَماليَّ فلسطينَ المحتلة، لاوسعِ نطاقٍ صاروخيٍّ منذ السابعِ من اُوكتوبر، مُشيرةً اِلى دَويِّ صفّاراتِ الاِنذارِ منَ المناطقِ شرقَ حيفا وجنوبَ طبريّا، ومناطقِ صفد والجليلِ الغربيِّ والاَعلى.

ودعماً لشعبنا الفلسطيني الصامد في قطاع غزة وإسناداً لمقاومته الباسلة ‌‏‌‏‌‌‌‏والشريفة، استهدف مجاهدو المقاومة ‏الإسلامية عند الساعة 09:30 من صباح اليوم الأربعاء موقع رويسة القرن في مزارع شبعا ‏اللبنانية المحتلة بالأسلحة الصاروخية وأصابوه إصابة مباشرة. ‏

وعند الساعة 09:30 من صباح اليوم استهدف مجاهدو المقاومة ‏الإسلامية موقع الرمثا في تلال كفرشوبا اللبنانية ‏المحتلة بالأسلحة الصاروخية وأصابوه إصابة مباشرة. ‏

وفي إطار الرد على الاغتيال ‏الذي نفذه العدو الصهيوني في بلدة جويا وإصابة مدنيين، استهدف مجاهدو المقاومة الإسلامية مصنع ‌‏”بلاسان” للصناعات العسكرية المتخصصة في تدريع وحماية الاليات والمركبات لصالح جيش العدو في ‏مستوطنة سعسع بالصواريخ الموجهة وأصابوه إصابة مباشرة، كما قصف مجاهدو المقاومة الإسلامية مقر قيادة الفيلق ‏الشمالي في قاعدة عين زيتيم بعشرات صواريخ الكاتيوشا.‏

كما قصف مجاهدو المقاومة الإسلامية المقر الاحتياطي ‏للفيلق الشمالي في قاعدة تمركز إحتياط فرقة الجليل ومخازنها في “عميعاد” بعشرات صواريخ الكاتيوشا، ومقر وحدة المراقبة ‏الجوية وإدارة العمليات الجوية على الاتجاه الشمالي في قاعدة ميرون بعشرات صواريخ الكاتيوشا وقذائف ‏المدفعية. ‏

وعند الساعة 10:30 من قبل ظهر اليوم استهدف مجاهدو المقاومة ‏الإسلامية موقع السماقة في تلال كفرشوبا ‏اللبنانية المحتلة بالأسلحة الصاروخية وأصابوه إصابة مباشرة.

وايضا عند الساعة 10:35 من قبل ظهر اليوم استهدف مجاهدو المقاومة ‏الإسلامية موقع راميا بالقذائف المدفعية موقع الراهب بالقذائف المدفعية.‏

وفي إطار الرد على الاغتيال ‏الذي نفذه العدو الصهيوني في بلدة جويا وإصابة مدنيين، استهدف مجاهدو المقاومة الإسلامية ثكنة زرعيت ‏بقذائف المدفعية.‏

وبمزيدٍ من الفخرِ والاعتزاز، زَفّتِ المقاومةُ الاسلاميةُ الشهيدَ المجاهدَ القائد طالب سامي عبدالله ( الحاج أبوطالب) من مواليدِ العام 1969 من بلدةِ عدشيت في جنوبِ لبنان، والذي ارتَقى شهيداً على طريقِ القدس.

وزَفّتِ المقاومةُ الاسلاميةُ الشهيدَ المجاهد محمّد حسين صبرا ( باقر ) مواليدَ العام 1973 من بلدةِ حدّاثا في جنوبِ لبنان، والّذي ارتَقى شهيداً على طريقِ القدس، كما زَفّتِ الشهيدَ المجاهد حسين قاسم حميّد ( ساجد ) مواليدَ العام 1980 من مدينةِ بنتِ جبيل، والذي ارتَقى شهيداً على طريقِ القدس؛ كذلك زَفّتِ الشهيدَ المجاهد علي سليم صُوفان ( كميل) مواليدَ العام 1971 من بلدةِ جويّا، والذي ارتَقى شهيداً على طريقِ القدس .

وبمزيد من الفخر والإعتزاز، زفت المقاومة الإسلامية الشهيد المجاهد الجريح بهيج محمد حجازي “هادي” مواليد عام 1981 من بلدة حاريص في جنوب لبنان، والذي ارتقى شهيداً على طريق القدس متأثرًا بجراحه التي أصيب بها منذ أيام.

المصدر: موقع المنار

x

‎قد يُعجبك أيضاً

اتفاق سعودي يمني بشأن قضايا إنسانية وإقتصادية

أعلن رئيس الوفد اليمني المفاوض محمد عبد السلام، التوصل إلى اتفاق بين اليمن والسعودية لمعالجة ...