الرئيسية » Top » مُسيرات المقاومة تقصف “معاليه غولاني” وصواريخها تستهدف مواقع العدو على طول الجبهة

مُسيرات المقاومة تقصف “معاليه غولاني” وصواريخها تستهدف مواقع العدو على طول الجبهة

شنّت المقاومة الإسلامية هجومًا جويًا بسرب من ‏المسيّرات الإنقضاضيّة على لواء حرمون 810 في ثكنة معاليه غولاني في الجولان السوري المحتل، ‏مستهدفةً أماكن تموضع واستقرار ضبّاط وجنود العدو وحققت اصابات مؤكدة.

وأشار بيان المقاومة إلى أن هذه العملية، تأتي رداً على ‏الإغتيال الذي نفذه العدو في بلدة الناقورة.

وتواصل المقاومة الاسلامية في لبنان، عملياتها العسكرية ضد مواقع ومستوطنات العدو الاسرائيلي عند الحدود اللبنانية مع فلسطين المحتلة، دعماً للشعب الفلسطيني الصامد في قطاع غزة، واسناداً لمقاومته الباسلة.

واستهدف مجاهدو المقاومة عند الساعة (9:15) من صباح اليوم، ثكنة راميم ‏بالقذائف المدفعية.

كما استهدفت المقاومة عند الساعة (15:50)، انتشارا ‏لجنود العدو ‏الصهيوني في حرش نطّوعة بالأسلحة الصاروخية، وأصابته إصابة مباشرة. واستهدفت عند الساعة (16:40)، انتشارا ‌‏لجنود العدو ‏الصهيوني في محيط مثلث الطيحات بالأسلحة الصاروخية.

وعند الساعة (16:40) من بعد ظهر يوم الثلاثاء، استهدفت المقاومة موقع ‏الناقورة ‏البحري بقذائف المدفعية وأصابته إصابة مباشرة. بالتزامن مع استهداف تجمع ‌‏لجنود العدو الصهيوني في حرش برعام بقذائف المدفعية وأصابوه إصابة مباشرة عند الساعة (16:50).

كما استهدف مجاهدو المقاومة عند الساعة (16:55)، انتشاراً ‌‏لجنود العدو الصهيوني في محيط موقع الرمثا في تلال كفرشوبا اللبنانية المحتلة بالأسلحة ‏الصاروخية، وعند الساعة (17:05)، موقع ‌‏زبدين في مزارع شبعا اللبنانية المحتلة بقذائف المدفعية وأصابوه إصابة مباشرة.

وزفت المقاومة الإسلامية بمزيد من الفخر والإعتزاز، الشهيد المجاهد حيدر حسن مسلماني “حمزة” مواليد عام 1987 من مدينة صور وسكان بلدة الناقورة في جنوب لبنان، والذي ارتقى شهيداً على طريق القدس.

ووزع الإعلام الحربي مشاهد من عملية إستهداف المقاومة الإسلامية مستوطنة المطلة شمال فلسطين المحتلة، ومشاهد من عملية إستهداف مقر السرية الحدودية في ثكنة دوفيف التابعة لجيش العدو شمال فلسطين المحتلة.

وأمس الاثنين، نفّذت المقاومة الإسلامية عددًا من العمليات ضد مواقع وانتشار جيش العدو “الإسرائيلي” عند الحدود اللبنانية الفلسطينية، دعمًا للشعب الفلسطيني الصامد في قطاع غزّة وإسنادًا لمقاومته الباسلة ‌‌‏والشريفة، وفقًا للتالي.

القطاع الشرقي:

1- شن هجوم جوي بسرب من المسيرات الانقضاضية على المقر القيادي المستحدث للجبهة الشرقية في ‌‏فرقة الجليل (ناحل غيرشوم شرق ديشون) مستهدفين المبنى القيادي فيه وأماكن تموضع واستقرار ‌‏ضباطه وجنوده وأصابوا أهدافهم بدقة، مما أدى الى اندلاع النيران فيها واوقعوا جنود العدو الإسرائيلي بين ‏قتيل وجريح، كردٍ على ‌‏الاغتيال الذي نفذه العدو ظهر اليوم في منطقة الزرارية.
2- شن هجوم جوي بمسيرة ‏انقضاضية على موقع المطلة مستهدفة إحدى خيمه واصابتها إصابة مباشرة.
3- استهداف مرابض مدفعية العدو الإسرائيلي في الزاعورة بعشرات صواريخ ‏الكاتيوشا، كردٍ على ‌‏اعتداءات العدو على القرى الجنوبية الصامدة والمنازل الآمنة.

القطاع الغربي:

1- بعد تعقبٍ ‌‏ومراقبة لقوات العدو الإسرائيلي في جبل عداثر وعند رصد لآلية عسكرية فيه استهدفها مجاهدو ‌‏المقاومة الإسلامية بالصواريخ الموجهة وأصابوها إصابة ‌‏مباشرة، مما أدى إلى تدميرها واشتعال النيران فيها وإيقاع طاقمها بين قتيلٍ وجريح.
2- استهداف تجمع لجنود ‏العدو الإسرائيلي في خلّة وردة بالأسلحة الصاروخية وإصابته إصابة مباشرة.‏
3- استهداف التجهيزات التجسسية في موقع ‏المالكية بقذائف المدفعية وإصابتها إصابة مباشرة.‏
4- غروب يوم الأحد 2-6-2024 شن هجوم جوي بمسيّرات ‏انقضاضيّة على هدف ‏جنوب ليمان، حيث وصلت المسيّرات وانفجرت على الأرض رغم ‏محاولة العدو الإسرائيلي اعتراضها بصواريخ ‏القبّة الحديديّة التي سقط بعضها في نهاريا وأحدث ‏أضرارًا فيها.‏
5- استهداف انتشارا ‏لجنود العدو الإسرائيلي في حرش شتولا بقذائف المدفعية.
6- استهداف مبنيين ‏يتموضع فيهما جنود العدو الإسرائيلي في مستعمرة شلومي بالأسلحة الصاروخية، كردٍ على ‌‏اعتداءات العدو على القرى الجنوبية الصامدة والمنازل الآمنة وآخرها في ‏بلدة الناقورة.
7- استهداف انتشار ‌‏لجنود العدو الإسرائيلي في حرش عداثر بالأسلحة الصاروخية.

المصدر: موقع المنار

x

‎قد يُعجبك أيضاً

اتفاق سعودي يمني بشأن قضايا إنسانية وإقتصادية

أعلن رئيس الوفد اليمني المفاوض محمد عبد السلام، التوصل إلى اتفاق بين اليمن والسعودية لمعالجة ...