الرئيسية » Top » لبنان | دعما للشعب الفسلطيني.. المقاومة الاسلامية تكثف عملياتها ضد مواقع العدو

لبنان | دعما للشعب الفسلطيني.. المقاومة الاسلامية تكثف عملياتها ضد مواقع العدو

كثفت المقاومة الاسلامية من عملياتها ضد مواقع العدو الاسرائيلي، وصعدت من استهدافاتها باستخدام عدد متنوع ومتطور من الصواريخ، وادخلت مواقع جديدة للعدو ضمن دائرة الاستهداف.

واليوم، استهدف ‏مجاهدو المقاومة الإسلامية ثكنة ‏برانيت بالأسلحة الصاروخية. ‏

بِسْمِ اللَّـهِ الرَّحْمَـٰنِ الرَّحِيمِ
‏﴿أُذِنَ لِلَّذِينَ يُقَاتَلُونَ بِأَنَّهُمْ ظُلِمُوا وَإِنَّ اللَّهَ عَلَىٰ نَصْرِهِمْ لَقَدِيرٌ﴾‏
صدق الله العلي العظيم
دعماً لشعبنا الفلسطيني الصامد في قطاع غزة وإسناداً لمقاومته الباسلة ‌‌‌‏والشريفة، استهدف ‏مجاهدو المقاومة الإسلامية عند الساعة 12:40 من بعد ظهر يوم السبت 10-02-2024 ثكنة ‏برانيت بالأسلحة الصاروخية. ‏
‏﴿وَمَا النَّصْرُ إِلاَّ مِنْ عِندِ اللّهِ الْعَزِيزِ الْحَكِيم﴾‏
السبت 10-02-2024 م
‏29 رجب 1445 هـ

واعلنت المقاومة الإسلامية في لبنان في بيان لها انه”دعماً لشعبنا الفلسطيني الصامد في قطاع غزة وإسناداً لمقاومته الباسلة ‌‌‌‏والشريفة، سيطر مجاهدونا على مسيرة للعدو الإسرائيلي من نوع “سكاي لارك” وهي بحالة فنية جيدة”. ‏

بيان صادر عن المقاومة الإسلامية:‏
بِسْمِ اللَّـهِ الرَّحْمَـٰنِ الرَّحِيمِ
‏﴿أُذِنَ لِلَّذِينَ يُقَاتَلُونَ بِأَنَّهُمْ ظُلِمُوا وَإِنَّ اللَّهَ عَلَىٰ نَصْرِهِمْ لَقَدِيرٌ﴾‏
صدق الله العلي العظيم
دعماً لشعبنا الفلسطيني الصامد في قطاع غزة وإسناداً لمقاومته الباسلة ‌‌‌‏والشريفة، سيطر مجاهدو ‏المقاومة الإسلامية على مسيرة للعدو الإسرائيلي من نوع “سكاي لارك” وهي بحالة فنية جيدة. ‏
‏ ‏ ﴿وَمَا النَّصْرُ إِلاَّ مِنْ عِندِ اللّهِ الْعَزِيزِ الْحَكِيم﴾‏
السبت 10-02-2024 م
‏29 رجب 1445 هـ

وهي طائرة بدون طيار خفيفة الوزن، هادئة لا يكاد يُسمع لها صوت، من أحدث آليات التجسس لدى الجيش الإسرائيلي، صنعتها الشركة الإسرائيلية “البيت للنظم” Elbit Systems، التي عقدت صفقات عديدة لتوريدها لأكثر من دولة من أستراليا وفرنسا. تقدر تكلفتها بنحو خمسين ألف دولار للطائرة الواحدة.

تتميز طائرة “سكاي لارك” بكونها طائرة خفيفة يتراوح وزنها بين سبعة وسبعة كيلوغرامات ونصف بحسب الشركة المصنعة مع حمولة تصل إلى 1.2 كيلوغرام.

بالنظر إلى مهمتها الاستخباراتية، لا تصدر سكاي لارك أصواتا، فمحركها هادئ لا يُكاد يسمع من مسافة عشرة أمتار.

يبلغ طولها مترا ونصفا، وعرضها ثلاثة أمتار، ولها قدرة على التحليق بين ساعة ونصف وثلاث ساعات، لمدى قد يصل لأربعين كيلومترا.

على عكس نماذج أخرى من طائرات بدون طيار، لا تحتاج “سكاي لارك ” لمتطلبات تقنية ولوجستيكية كبيرة، إذ يمكن لطاقم من جنديين إطلاقها باليد، والتحكم فيها بواسطة نظام كمبيوتر محمول.

تستعملها كتائب المشاة الإسرائيلية للمهام الاستخباراتية وجمع المعلومات، لتوفرها على قدرة هائلة على المسح الضوئي وتحديد الأهداف بدقة عالية، وقدرتها على التحليق ليلا دون أن تشعر بها الجهة أو المنطقة المراقبة، لأنها مزودة بكاميرات كهربائية بصرية، وكاميرات الليزر والأشعة تحت الحمراء.

تتوفر سكاي لارك على أجهزة إلكترونية تحمل كاميرا تبث صوراً عالية الدقة على مدار 24 ساعة لمراقبة ساحة المعركة وجغرافيتها وتتمتع بقدرة على رصد الأهداف خلال الليل.

تتيح لها التكنولوجيا العالمية تتبع الأهداف الثابتة والمتحركة بدقة عالية ما يجعلها سندا كبيرا ونوعيا للقوات البرية.

بعد انتهاء مهمتها، تعود الطائرة أدراجها لكنها تستعين عند الهبوط بما يشبه وسادة مطاطية صغيرة لحماية حمولتها.

‫كما استهدفت المقاومة الإسلامية موقع جل العلام بالأسلحة ‫الصاروخية واصابته إصابة مباشرة .بيان صادر عن المقاومة الإسلامية:‏
بِسْمِ اللَّـهِ الرَّحْمَـٰنِ الرَّحِيمِ
‏﴿أُذِنَ لِلَّذِينَ يُقَاتَلُونَ بِأَنَّهُمْ ظُلِمُوا وَإِنَّ اللَّهَ عَلَىٰ نَصْرِهِمْ لَقَدِيرٌ﴾‏
صدق الله العلي العظيم
دعماً لشعبنا الفلسطيني الصامد في قطاع غزة وإسناداً لمقاومته الباسلة ‌‌‌‏والشريفة، استهدف ‏مجاهدو المقاومة الإسلامية عند الساعة 03:05 من عصر يوم السبت 10-02-2024 موقع جل ‏العلام بالأسلحة الصاروخية وأصابوه إصابةً مباشرة.‏
‏ ‏﴿وَمَا النَّصْرُ إِلاَّ مِنْ عِندِ اللّهِ الْعَزِيزِ الْحَكِيم﴾‏
السبت 10-02-2024 م
‏29 رجب 1445 هـ

كما استهدفت المقاومة الإسلامية تجمعًا ‏لجنود العدو الإسرائيلي في مرتفع حدب عيتا بالأسلحة الصاروخية وأصابته إصابةً مباشرة.

بيان صادر عن المقاومة الإسلامية:‏
بِسْمِ اللَّـهِ الرَّحْمَـٰنِ الرَّحِيمِ
‏﴿أُذِنَ لِلَّذِينَ يُقَاتَلُونَ بِأَنَّهُمْ ظُلِمُوا وَإِنَّ اللَّهَ عَلَىٰ نَصْرِهِمْ لَقَدِيرٌ﴾‏
صدق الله العلي العظيم
دعماً لشعبنا الفلسطيني الصامد في قطاع غزة وإسناداً لمقاومته الباسلة ‌‌‌‏والشريفة، استهدف ‏مجاهدو المقاومة الإسلامية عند الساعة 05:15 من مساء يوم السبت 10-02-2024 تجمعًا ‏لجنود العدو الإسرائيلي في مرتفع حدب عيتا بالأسلحة الصاروخية وأصابوه إصابةً مباشرة.‏
‏ ‏‏ ‏ ﴿وَمَا النَّصْرُ إِلاَّ مِنْ عِندِ اللّهِ الْعَزِيزِ الْحَكِيم﴾‏
السبت 10-02-2024 م
‏29 رجب 1445 هـ

وزع الاعلام الحربي في المقاومة الاسلامية مشاهد للعملية رقم 1000 التي تنفذها المقاومة والتي استهدفت ثكنة كِيلع التابعة لجيش العدو الإسرائيلي في الجولان السوري المحتل.

وبث الإعلام الحربي في المقاومة الإسلامية فجر اليوم مشاهد لعملية استهداف دبابة ميركافا في موقع البغدادي التابع لجيش العدو الإسرائيلي عند الحدود اللبنانية الفلسطينية بصاروخ موجه خاص، وأظهرت المشاهد المسارات التي تتّبع خلالها الصاروخ الدبابة المموهة داخل حجرة كبيرة والإنقضاض عليها وإصابتها بشكل مباشر.

وفي تطور نوعي واستثنائي وعلى بعد اكثر من 14 كيلو مترًا من اقرب نقطة حدودية لبنانية، استهدفت المقاومة الاسلامية وللمرة الاولى ثكنة كيلع الصهيونية في الجولان السوري المحتل بعشرات صواريخ الكاتيوشا.. وهذه الثكنة التي تتبع لقيادة المنطقة الشمالية في الكيان، تحوي معسكرات لتدريب القوات البرية ومجموعة من انظمة الدفاع الجوي بالاضافة الى انظمة رادارية لتوجيه المدفعية..

ورسالة هذه العملية، هو تأديبٌ للصهيوني على تماديه في عدوانه ولردعه عن الاجرام بحق لبنان واللبنانيين. وهذه العملية على كيلع تأتي في اقل من 24 ساعة من استهداف المقاومة الاسلامية لقاعدة ميرون الجوية وقاعدة عين زيتيم مساء الخميس..

واما اعلام العدو، فتحدث عن ان وابل الصواريخ الذي اطلق من لبنان في هذه الصلية لم يشهده الكيان منذ عام 2006، حيث اعتبر اعلام العدو ان هذه العملية هي ارتقاء جديد في العمليات من قبل حزب الله..

والى العمليات النوعية اليومية، دمر ‌‏مجاهدو المقاومة الإسلامية ‏دبابة ‏ميركافا في موقع البغدادي واستهدفوا في الصباح ‏التجهيزات التجسسية في ثكنة دوفيف وايضًا في مزارع شبعا اللبنانية المحتلة، واستهدف المجاهدون ‌‏التجهيزات التجسسية في موقع الرمتا واستهدفوا موقع زبدين في المنطقة نفسها..

وبالاسلحة المناسبة ايضًا، استهدف المجاهدون ‌‏التجهيزات التجسسية في محيط موقع المالكية المعادي مقابل بلدتي عيترون بليدا.. وبالاسلحة الصاروخية، استهدف المجاهدون موقع بياض بليدا.. محققين اصابة مباشرة..

شهداء على طريق القدس

وبمزيد من الفخر والاعتزاز، زفت المقاومة الاسلامية الشهيد المجاهد محمد علي فياض “لواء حسين” مواليد العام 1997 من بلدة انصار جنوبي لبنان والذي ارتقى شهيداً على طريق القدس.

كما وزفت المقاومة الاسلامية الشهيد المجاهد حسن حسين خليفة “عمار” من مواليد العام 1989 من بلدة الصرفند وسكان بلدة الغازية في جنوب لبنان والذي ارتقى شهيدا على طريق القدس.

كما زفت المقاومة الشهيد المجاهد خليل محمد علي فارس “حمزة” مواليد عام 1969 من بلدة عيترون في جنوب لبنان وسكان بلدة جدرا في جبل لبنان، والذي ارتقى شهيداً على طريق القدس.

وزفت المقاومة الشهيد المجاهد عماد أحمد ملحم “شبل الزهراء” مواليد عام 1990 من بلدة الناقورة في جنوب لبنان، والذي ارتقى شهيداً على طريق القدس.

اعتداءات العدو

في الإعتداءات المتواصلة على القرى الجنوبية، نفذ طيران العدو الاسرائيلي فجر اليوم السبت، غارة جوية إستهدف خلالها المنطقة الواقعة بين بلدتي جبشيت وحاروف الجنوبيتين على دفعتين ملقيا صاروخي جو – أرض. دون الإبلاغ عن سقوط إصابات وإقتصرت اضرار الغارة الصهيونية على تحطم زجاج العديد من المنازل في البلدتين.

وسبق الغارة الصهيونية خلال ساعات النهار سلسلة من الغارات إستهدفت منازل وأطراف قرى عدة عند الحافة الأمامية مع فلسطين المحتلة.

وأغار الطيران المسير المعادي بصاروخ على منطقة “مطل الجبل” في مدينة الخيام ما أدى إلى إصابة 3 سوريين كانوا يعملون في احد البساتين، جراح أحدهم متوسطة.

واستهدف قصف مدفعي صهيوني محيط “المسلخ الجديد” في مدينة الخيام.

المصدر: موقع المنار

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الإيرانيون يصوتون في انتخابات مجلسي الشورى وخبراء القيادة

بدأ الإيرانيون، منذ صباح اليوم الجمعة، بالتوافد إلى مراكز الإقتراع للإدلاء بأصواتهم والمشاركة في انتخابات ...