الرئيسية » Top » ما أهمية ظهور عملة “بريكس” في العالم؟

ما أهمية ظهور عملة “بريكس” في العالم؟

أشار الخبير الاقتصادي عارف دليلة إلى أهمية إصدار عملة أو عملات جديدة في العالم لوقف النهب الممارس عبر الدولار واليورو.

وقال دليلة: “النظرة المثالية هو ما جرى بحثه في 1944، عندما تم إقرار اتفاقية “بريتون وودز” (الاتفاق على نظام نقدي عالمي جديد)، والتي خرجت عنها المؤسسات الثلاث صندوق النقد الدولي والبنك الدولي ومنظمة التجارة العالمية، حينها كان مطروحا إنشاء نقد عالمي تساهم فيه مختلف الدول، ومثل أي بنك مركزي في أي دولة يصدر عملة عالمية كحقوق السحب الخاصة التي نشأت في السبعينيات، ولكن لم تقم بأداء هذا الدور، إذ كان المفروض توسعها لتكون عملة عالمية”.

وأضاف: “الآن مطلوب عملة عالمية لوقف نهب العالم بالورق، والذي تقوم به بعض الدول، إذ أنها تشتري من العالم أي شيء بالورق دون دفع مقابل حقيقي للأشياء التي تشتريها. هذا الاستغلال لم يشهده التاريخ سابقا، لأن العالم في السابق كان يعيش على مبدأ تبادل القيم المتكافئة، ويجب وقف هذا الاستغلال ووقف الهدر”.

وتابع: “العالم بحاجة لعملة أو عملات جديدة أو الاتفاق على طريقة لتبادل القيم، بحيث تخلو هذه الطريقة من النهب”.

وتسعى مجموعة “بريكس” لخلق نظام مالي ونقدي جديد متوازن، وكسر هيمنة الدولار على الاقتصاد العالمي، وفي هذا الإطار تدرس المجموعة إصدار عملة مشتركة أو اعتماد عملة أو سلة عملات تكون أساسا للتجارة بين دولها.

وقبلت مجموعة “بريكس” في قمتها في جنوب إفريقيا مؤخرا انضمام 6 دول جديدة بينها السعودية والإمارات ومصر، بدعم وتأييد كبيرين من روسيا العضو المؤسس في المجموعة. ومن المقرر أن تكون عضوية الأعضاء الجدد سارية انطلاقا من مطلع العام القادم 2024.

المصدر: RT

x

‎قد يُعجبك أيضاً

العدو يواصل عدوانه لليوم الـ 250 والفصائل الفلسطينية ترد على مقترح الصفقة

سلّمت المقاومة الفلسطينية ردّها الرسمي على المقترح الأميركي – الإسرائيلي لصفقة تبادل الأسرى، للوسيطين القطري ...