الرئيسية » رياضة » الأرجنتين في نهائي كأس العالم للمرة السادسة

الأرجنتين في نهائي كأس العالم للمرة السادسة

قدمت الأرجنتين أفضل عروضها فنيا وتكتيكيا لتتأهل الى نهائي كأس العالم 2022 بعد الفوز الكبير 3 – صفر على كرواتيا في نصف نهائي المسابقة الذي إقيم على استاد لوسيل الذي سيحتضن ايضا المباراة النهائية يوم الأحد في 18-12-2022.

تفوق المدرب ليونيل سكالوني بشكل تام على منافسه زلاتكو داليتش بإعتماد أسلوب فاجأ الجميع بدءا من الدخول بتشكيلة 1-4-4-2، مرورا بترك الكرة والإستحواذ لكرواتيا والإعتماد على الهجمات المرتدة السريعة لضرب الدفاع الكرواتي الذي كان منظما قبل هذه المباراة.

نجح السيناريو الذي وضعه سكالوني قام باراديس بتعطيل هجمات المنافس، واستغل ليونيل ميسي سرعته ومهاراته في المواجهات الثنائية والتمريرات القاتلة لإيصال الكرات الى القناص جوليان الفاريز. ومن هجمات قليلة جدا لكنها فعالة سجلت الأرجنتين أهدافها الثلاثة.

الكرة الأولى ضُرب فيها الدفاع الكرواتي ليضطر الحارس ليفاكوفيتش الى إرتكاب خطأ على الفاريز المنفرد بالمرمى فأحتسب الحكم الإيطالي دانييلي أورساتو ركلة جزاء ترجمها بنجاح ليونيل ميسي في الدقيقة 34 ليصبح الهداف التاريخي لبلاده متقدما على غابريل باتيستوتا.

ثاني الأهداف جاء بنفس الطريقة كرة في ظهر الدفاع الكرواتي وصلت الى الفاريز الذي تمكن بقليل من الحظ من تجاوز الدفاع الكرواتي المهزوز في هذا اللقاء واضعا الكرة داخل شباك الحارس عند الدقيقة 39.

واصلت كرواتيا إستحواذها السلبي في هذا الشوط ولم تتمكن من تسديد أي كرة على مرمى الحارس مارتينيز لينتهى الشوط الأول بتقدم مستحق للأرجنتين 2 – صفر.

في الشوط الثاني، اجرى داليتش تغييرات ودفع بمزيد من القوة الهجومية أملا في العودة الى اللقاء، لكن سكالوني كان على الموعد مجددا مستمرا بنفس المنظومة التي لعبت في الشوط الأول و أستفاد من روعة القائد ليونيل ميسي الذي قام بلمحة فنية – بدنية رائعة عند الدقيقة 69 بعد رواغ المدافع الكرواتي جاسكو كفارديول الذي يصغره بـ 15 سنة وتفوق عليه ليدخل منطقة الجزاء ويلعب كرة ساحرة الى جوليان الفاريز الذي كان على الموعد ليضع الكرة داخل الشباك معلنا عن تقدم كبير لبلاده 3 – صفر.

كبرت النتيجة ومعها بدأ المدرب سالكاوني التفكير بالنهائي المنتظر، فأخرج الفاريز وباراديس وأدخل ديبالا لأول مرة في المونديال القطري. شهدت الدقائق الأخيرة بعضا من المحاولات للأرجنتين لزيادة غلتها من الأهداف ولكرواتيا لتقليص الفارق لكن هذا لم يحدث لينتهى اللقاء بإنتصار تاريخي للأرجنتين 3-صفر على كرواتيا وتضرب موعدا مع النهائي السادس في تاريخها، والأول منذ كأس العالم 2014 عندما خسرت امام المانيا 1 – صفر. فهل سيدخل ميسي التاريخ ويعيد الكأس الغائبة عن الأرجنتين منذ مونديال 1986 عندما توج بها مارادونا ويضاف القائد الجديد ليونيل ميسي الى سجل الأبطال الذين رفعوا الكأس الأغلى

x

‎قد يُعجبك أيضاً

ديالو، بلاتيني أم كيلر… من المرشح الأوفر حظا لرئاسة الاتحاد الفرنسي لكرة القدم بعد لوغريت؟

بعد تعليق مهامه في رئاسة الاتحاد الفرنسي لكرة القدم، فإن وضع نويل لوغريت يمكن أن ...